De Kruisweg

رتبة درب الصليب

بـأســم الآب و الأبـن والـروح الـقـدس الإلـه الـواحـد آمـــيـن

** صلاة ابتدائية **

نسالك يارب ان  تسبق جميع اعمالنا  بروحك ، وترشدها على الدوام بمعونتك ، لكي تبتدئ جميع اعمالنا واقوالنا منك وانت علتها ، وتتجه اليك وانت غايتها ، بحق ربنا يسوع المسيح..  آمين

*** صـلاة أســتـعـداديـة ***

يـا إلـهـي وفـادي الـكـلـي الـرأفـة يـســوع الـمـســـيـح ، إنـنـي اذ كنت عـازمـــاً على ذاتي ان لا أعـود اخـطـئ ابدا. هانذا أنـطـرحُ عـلـى قـدمـيـكَ الـمُـقـدســتـيـنْ، نـادمـاًعـلـى خـطـايـاي مـن صـمـيـم قـلـبـي،مـلـتـمـســاً مـنـكَ الـمـغـفـرة بـكـلْ إنـســحـاق وأنـا احـبـكَ مـن كـل نفسي فـوق كـل شــيء فأيدني بـنـعـمَـتِـكَ يا يسوع المحبوب غاية المحبة ، أنـرْ عـقـلـي واضرم قلبي ولينه ، حتى  أتـأمَّـلْ في سفرك الشاق للغاية الـى جـبـل الـجـلـجـلـة، وأخـوض فـي بـحـر دمـوع الأنـســـحـاقْ. ثم باستحقاقات  آلامِـكَ الشديدة وبحق دمك الاقدس ، صيرني اهلا للغفرانات الممنوحة لمن يمارس هـذه الـريـاضـة الجزيلة  القداسة ، لاسعاف انفس المطهر ايضا . فاجعلني اذا اجعلني يا يسوع الحلو، ان اتعلم في درب الصليب المقدس ان اخافك واحبك واسبحك  على الدوام  . آمـــيـن

احرق الام التوجع   وهيا ريا  بالتدمع

تلتظي تحت الصليب

ايتها الام القديــسة             اجعلي جروح وحيدك

في قلبي منطبـــــعة

المرحلة الاولى

نتأمل يسوع محكوما عليه بالموت

نسجد لك ايها المسيح ونبــاركك

لانك بصليبك المقدس افتديت العـالم

 

  فصـرخ الـشــعـبْ قـائـلاً   لِـيُـصـلـبْ.  اعتبري يـا نـفـسـي مَـن هـذا ومن اجل من يصلب. أنـهُ يـســوع غير المتناهي بره و لأجـلي أنـا الـخـاطيء يصلب . آه يا لهذه الحكومة  القاسية,  آه يا لهذا القضاء العادم الاشفاق بموت مخلصي .آه يا يسوع حبيبي !  أنـت تـريـد أن تـمـوت لأجـلـي ، وأنـا بـخـطـايـاي هـو ذلـكَ الـشــاهـد الـذي يُـقـَرفـُـكَ وذاكَ الـقـاضـي الـذي يـحـكـمُ عـلـيـكْ. فيا لانكاري معروفك. أنـت يـا إلـهـي أعـطـيـتـنـي الـحـيـاة ، وأنـا أسَــلِـمُـكَ الـى الـمَـوتْ. فـهـا أنـا نـادمٌ عـلـى خـطـايـاي مِـنْ صـمـيـمَ قـلـبـي ، وامقتها مبغضا لها في اقصى غاية. واذ كان لا يعطي لي ان اموت معك على الصليب قصاصا عنها، فشجعني ِعلى القليل كي ارافقك الى الجلجلة باكيا متنهدا  ، آمـــيـنْ.

                                                           ابانا   . السلام   .المجد

                                              س: ارحمنا يارب                        ج:  ارحمنا

                                                نفسها تلك الحزينه                في تلظيها كمينة

                                                                صابها سيف مريب

                                                    ايتها الام القديــسة               اجعلي جروح

                                                              وحيدك في قلبي منطبـــــعة

المرحلة الثانية

نتأمل يسوع حاملا صليبه على منكبيه

نسجد لك ايها المسيح ونبــاركك

لانك بصليبك المقدس افتديت العـالم

آه يا يسوع الهي المملوء آلاما! أأنت ذاهب الى الجلجلة؟ اما تكفيك الاشواك على رأسك والسلاسل على حقويك والجلد والجراحات والدم في جسدك الالهي فتريد ايضا الصليب. انت تعتنقه بكل هذه الوداعة وانا اهرب منه باجتهاد جسيم. انت تخضع منكبيك البارين بتواضع بليغ لهذا الثقل الشديد في الغاية،  وانا بكبريائي ابعد منكبي عن نير التوبة اللذيذ. فيا لعظم عماوتي انك انت يا مخلصي تعلمني ان اتألم كي اتعلم ان اخلص نفسي ، وانا اتغافل عن خلاصي لاني لست اريد ان اتالم فانزع مني يايسوع الحبيب انزع مني المحبة الذاتية . واذا كان الصليب هو طريق السماء الوحيد، فها نذا مستعد لان اعتنقه.

 فاعني برحمتك    آمين.

                                                          ابانا   . السلام   .المجد

                                          س: ارحمنا يارب                        ج:  ارحمنا

                                          يا لا اوجاع مهوله             عذبت قلب البتولة

                                                           ليس تدريها القلوب

                                          ايتها الام القديــسة            اجعلي جروح وحيدك

                                                           في قلبي منطبـــــعة

المرحلة الثالثة

نتأمل يسوع ساقطا  تحت الصليب اول مرة

نسجد لك ايها المسيح ونبــاركك

لانك بصليبك المقدس افتديت العـالم

أه ما الذي اشاهده ! يسوع الهي الفائق حبه ساقطا تحت الصليب منطرحا على الارض. فيا ملائكة السماء. اسرعوا فاسندوا خالقكم احتضنوا فادي . ولكن آه واسفاه ! ماهذا ارى عوضا  عن الملائكة، يثب عليه الجلادون الشرسون، وباللكم واللطم ورفس الارجل يضربونه بكل شراسة. وانت يايسوع حبيبي تصبر على جميع هذه الاهانات صامتا. فيا لخزي وخجلي. انا الذي افر هاربا من ادنى صعوبة كارثة خفيفة، ومن ادنى اهانة اغتاظ متضيقا ، واحتد متخلقا واشتكي مستصعبا. فيا يسوع إلهي الفائق صبره .  أخفض كبريائي.  أمنحني فضيلة الصبر. حتى أقتدي بِك وارافقك   الى الموت مستفيدا منك .  آمين.

                                                س: ارحمنا يارب                        ج:  ارحمنا

                                               كابدت الموت ضُرا            قد اصاب القلب جهرا

                                                                  مِن جرا النجل النجيب

                                               ايتها الام القديــسة           اجعلي جروح وحيدك

                                                                   في قلبي منطبـــــعة

المرحلة الرابعة

نتأمل يسوع مصادفا امه الطوباوية

 

نسجد لك ايها المسيح ونبــاركك

لانك بصليبك المقدس افتديت العـالم

آه واحسرتاه! اما كان يكفي لجزيل خزي ان اشاهد يسوع غائصا في الاوجاع كانسان خاطئ، بل فوق ذلك تتقدم  ايضا امه الى الاوجاع لتوبيخ خطيئتي. يالها من خطيئة ملعونة. آه يا لهذه الملاقاة الموجعة في الغاية. ايتها الام الكلية الاوجاع. انني في مرآة حزنك الشديد اشاهد شر خيانتي. انني لعارف بان هذه المشاهدة الموجعة  في هذه الملاقاة المرة ،  تجعل عذاب الأبن عذاب الأم. انني لعالم بان  خطاياي الجسيمة جدا تطعن يسوع في جسده وتطعنُك أنت أيتُها العذراء الجليلة في قلبك. ولكني أعلم ايضا بأن يسوع هو ينبوع المراحم، وإنَك أنت ملجأ الخُطاة. فإليك اذا التجيء بكلل تذلل أيتُها الأم الجزيلة الرافة ، بعينين ذارفتي الدموع  وبِقلب  منسحق بالندامة. فأستمدي لي من إبنك  يسوع مغفرة خطاياي مغفرة مغفرة. آمين.

                                                            ابانا   . السلام   .المجد

                                            س: ارحمنا يارب                        ج:  ارحمنا

                                           أي قلب لايمزق             اذ يَرى العذراء ترمق

                                                             شوق احشاها المذيب

                                           ايتها الام القديــسة          اجعلي جروح وحيدك 

                                                              في قلبي منطبـــــعة

 

المرحلة الخامسة

نتأمل ان سمعان القيرواني مضطر لحمل صليب يسوع  

نسجد لك ايها المسيح ونبــاركك

لانك بصليبك المقدس افتديت العـالم

واعجباه ! فاذاً لتخفيف تعب يسوع الهي الحبيب، يقتضي غصب رجل عنفا ليحمل عنه الصليب. ولكنني آه ! لقد فهمت بالكفاية ما هو معنــــى ذلـــــك. اني انـــا هــــو ذاك القيرواني الذي ليس باختياري بل غصبا احتمل بعض الاحيان صليبا ما خفيفا جدا. تقدمه لي انت يا يسوع الهي. فما اكثرني جهلا. انني لاجل لذاتي واغراضي لا ابالي بالاتعاب ولا اخاف من المخاطر ولا اعبا بالكد والمشقات . أما لأجلك يا يسوع الحبيب، فإني أستثقلُ كُلَ شيء. وأهرب  من كُلَ شيء وأستَصعب كُلَ شيء .فيا لعظم فتوري ويا لجسامة سقمي. فيا يسوع مخلصي، اعطيني قليلا من الحرارة والنشاط شجعني على التألم معك حتى استطيع ان اتمتع بك الى الابد . آمين.

                                                                   ابانا   . السلام   .المجد

                                                 س: ارحمنا يارب                        ج:  ارحمنا

                                                 من يطيق ان يراها             حين لاقت في بلاها

                                                                       ابنها عار يذوب

                                                ايتها الام القديــسة              اجعلي جروح وحيدك

                                                                     في قلبي منطبـــــعة

المرحلة السادسة

نتأمل ان المراة المدعوة وارينا تمسح وجه يسوع بالمنديل

 

نسجد لك ايها المسيح ونبــاركك

لانك بصليبك المقدس افتديت العـالم

لي سلمي هذا المنديل ايتها المراة الجزيلة التقوى.لي سلميه ايتها السعيدة وارينة. انني اريد ان اطبع في قلبي هذه الصورة المقدسة، صورة وجه مخلصي المعذب . ولكن يا لسوء حظي انا الشقي. ان قلبي صخري هو ، بل ان محبتي لذاتي وحبي للارتفاع، يصيرانه جلموديا غير قابل لمثل هذه الصورة المقدسة. فيا فادي الكلي الرأفة. اخلق في قلباً نقياً منسحقاً متضعاً، وعلى هذا القلب اطبع اسمك الاقدس. فانني اقصد ان احبك انت وحدك فقط يا يسوع خيري الوحيد وان ابغض ذاتي فيسوع فقط اريد ان اجعله موضوع نظري . يسوع فقط موضوع تكلمي. يسوع فقط موضوع محبة قلبي. يسوع اتخذه موضوع تنعمي في الحياة . يسوع اتخذه تقويتي عند الموت . وبأسم يسوع اروم في كل حين ان اسلم روحي  آمين.

                                                                  ابانا   . السلام   .المجد

                                                  س: ارحمنا يارب                        ج:  ارحمنا

                                                 من معاصي الناس تلقى       في العذاب الابن ملقى

                                                                     جلده  جَلد  ثقيب

                                                 ايتها الام القديــسة           اجعلي جروح وحيدك

                                                                      في قلبي منطبـــــعة

المرحلة السابعة

 نتأمل يسوع ساقطا تحت الصليب ثاني مرة   

 

نسجد لك ايها المسيح ونبــاركك

لانك بصليبك المقدس افتديت العـالم

هوذا ملك السماوات وخالق المسكونة منطرحا مرة اخرى على الارض تحت الصليب الشديد ثقله!. آه وآسفاه ! ترى ما اكثر ما يقاسي من الاوجاع، ما اكثر ما يكابد من الاهانات، ما اكثر ما يحتمل من الاستهزاء . فانت يا يسوع الهي الحليم الوديع، تغرق الارض بعرق جبهتك المقدس برأس منحنٍ، وانا ارفع رأسي نحو السماء متكبرا وافتخر بذاتي متعجرفا غير متذكر انني لست شيئا اخر سوى تراب حقير في الغاية ، فيا لعظم شري وشقائي. فامنحني اتضاعا يا يسوع الهي امنحني اتضاعا. لاش عجرفتي وتشامخي. اطلعني على عدمي. انك من التراب قد خلقتني والى التراب انا مزمع ان ارجع. ها ان الموت على رأسي هو وخطيئتي امامي في كل حين. فارحمني يا الهي ارحمني . وباستحقاقات آلامك اجعلني ان اندم باكيا على آثامي.   ومن سقوطك صيرني اتعلم القيام من وهدة خطاياي . آمين.

                                                                 ابانا   . السلام   .المجد

                                                  س: ارحمنا يارب                        ج:  ارحمنا

                                                  اذ دهاها في الجنين      مائتا صوت الانين

                                                                كادت الروح تغيب

                                                 ايتها الام القديــسة          اجعلي جروح وحيدك

                                                                   في قلبي منطبـــــعة

المرحلة الثامنة

نتأمل يسوع يعزي بنات أورشليم

 

نسجد لك ايها المسيح ونبــاركك

لانك بصليبك المقدس افتديت العـالم

انني لقد فهمت يا مخّلصي الحبيب ، لقد فهمت جيدا ماهو معنى قولكَ: ليس عليك لا بل على ذاتي يلزمني  ان ابكي بكاءاً مُراً. ودموعي تزيدك عذاباً ان لم تكن دموع الانسحاق. فابك اذا ياقلبي ابك ، لا على الهك الماضي الى الموت بل على خطيئتك التي تسوقه الى الموت . انك ان لم تحسن ان تمحي خطيئتك بدموع الانسحاق فانت قاس جدا على ذاتك. فيا دم يسوع مخلصي الكريم. لين قلبي الذي لايبكي،  انر عقلي الذي لا يعرف .أملْ إرادتي التي تقاوم، اي نعم يا يسوع مخلصي ، أنا نادم من صميم قلبي على خطاياي . ولن ازال اندبها باكيا الى النفس الاخير . وأرتضي بالموت ألف  مرة ولا أرجع إلى الخطيئة مرة أخرى . فقو ندامتي ، وثَّبتْ قصدي بنعمتك الإلهية آمين.

                                                             ابانا   . السلام   .المجد

                                            س: ارحمنا يارب                        ج:  ارحمنا

                                            أُمّ ينبوع المحبة            إمنحي المسكين وهبة

                                                                أن الضى بالنحيب

                                           ايتها الام القديــسة             اجعلي جروح وحيدك

                                                                في قلبي منطبـــــعة

المرحلة التاسعة

نتأمل يسوع ساقطا تحت الصليب  ثالث مرة

 

نسجد لك ايها المسيح ونبــاركك

لانك بصليبك المقدس افتديت العـالم

آه يا يسوع الهي يا يسوع رجائي ! انني اشاهدك ايضا مرة ثالثة ساقطًا تحَت الصليب. فحقا انه ليس الخشبة هي التي تُثقلُ عليك بكل هذا الظلم والقساوة، بل ان عدم معروفي هو الذي يجعل صليبك ثقيلا بلا حد ، حتى انه لايمكنك حمله .فسقطاتي المتواترة في الخطيئة ، تعسا لها هي التي تسبب  سقطاتك ، لانه ليت شعري ! كَم من مرة أرجع  من الخطيئة إلى الإعتراف،  و من الإعتراف إلى الخطيئة. كم من مرة اوجد خائنا نحوك. كم من مرة اغيظك. فانني لعالم أي نعم اني لعارف. ان هــــــذا هــــو الثقـــــــل غيـــر المحدود الــــــذي يثقل صليبك الشديد في الغاية . اما الان فانني اعزم على ذاتي بان اصلح سيرتي . ولكن آه ! ليت شعري! ماذا ترى يحل بي انا الشقي ان رجعت ايضا فسقطت ولم تعد انت تعطيني عونا لكي انهض مقتديا بك. اواه ! الا اني ارى تحت رجلي جهنم فاتحة فاها لتبتلعني. فيا يسوع الهي غير المتناهية رحمته. اسندني بالامك. استرني في جراحاتك. قوني بدمك الاقدس. حتى لا ارجع الى الخطيئة ابدا ابدا . آمين.

                                                             ابانا   . السلام   .المجد

                                                 س: ارحمنا يارب                        ج:  ارحمنا

                                                 إضرمي نارا بقلبي             ليسوع نار حبي

                                                                 غيره مالي حبيب

                                                ايتها الام القديــسة            اجعلي جروح وحيدك

                                                                 في قلبي منطبـــــعة

المرحلة العاشرة

نتأمل ان الجُند يُعرّون يسوع من  ثيابه  ويسقونه خلا ممزوجا بمرارة

 

نسجد لك ايها المسيح ونبــاركك

لانك بصليبك المقدس افتديت العـالم

آه ليت شعري ! ماهذا التضاد الفائق كل قياس ؟ فانك يايسوع الهي الحبيب  توجد متعريا بكليتك، ممزقا وانت حي صائر بكليتك جرحا  واحد ، وانا اتزين بالملابس الفاخرة ، واتمتع بالصحة  والعافية واتمنطق باللذات والاباطيل. انت يا مخلصي الحلو، تسقى مرارة وتمزق احشاؤك، وانا اتنعم بما اهواه من اللذات والترفهات. انت يا نعيم اهل الفردوس، تشبع من الاوجاع، وانا دودة الارض الحقيرة قي الغاية ، اصوم عن التوبة مبتعدا عنها . آه واسفاه ! لا يا يسوع الهي لا يكن هكذا. انه لامر مخالف للصواب ان تكون  انت يا عنصر البرارة  متغذبا وانا الاثيم متنعما ، فارسل لي قليلا من اوجاعك وامددني بمعونة نعمتك. وان كان لتخفيف هذه المرارة التي سقيها مخلصي، يكفي قليل من الندامة، فماذا تصنعين يا نفسي؟ لم لا تبكين ؟ اي نعم يا يسوع مخلصي الكلي الاوجاع. انا نادم على خطاياي من كل قلبي . فاسالك ان تقاصصني، اسالك ان ترحمني. فاني احبك فوق كل شيء . امين

                                                             ابانا   . السلام   .المجد

                                             س: ارحمنا يارب                        ج:  ارحمنا

 

                                               بجروح ابنك مريم            اجعليني اتالم

                                                            مهجتي فيها تطيب

                                             ايتها الام القديــسة            اجعلي جروح وحيدك

                                                             في قلبي منطبـــــعة

المرحلة الحادية عشرة

نتأمل يسوع  مسمرا على الصليب

 

نسجد لك ايها المسيح ونبــاركك

لانك بصليبك المقدس افتديت العـالم

ها قد بلغت يا يسوع حبيبي إلى الجبلْ الذي أشتَقَت إليه. ها قد بلغت مسوقا كبهيمة حقيرة مضروبا بـــرفس الاجل ، مجرورا بالحبال مسوقا جريا بغاية الشراسة، مرافقا لازدياد العار بلصين شريرين. آه ماهذا المشهد المريــــع ! اله مبجن على صليب شديد القساوة . مسامير تدق في يديـــــه. مسامير تبجن في رجليه. اشواك حادة تغرس في راســــه. آه واحسرتاه ! آه واندباه! ماهذه الاهانات؟ ماهذه الاوجــــــاع ؟ ماهذا الكرب الشديد؟ ترى كم من الهوان كم من الدم . من ذا يستطيع ان يشـــاهـــــدك يا يســـــــــوع حبيبـــي الا وتهطل عيناه الدموع. من يستطيع  ان يتأملك الا ويحس بقلبه متمزقا توجعا واشفاقا. فاسمح لي يا مخلصي المنازع لاجلي. اسمح لي بان اقترب منك . واذا كانت خطاياي قد ساقتك الى الموت ، فاريد ان اقبل هذا الصليب ، واختفي في هذه الجراحات، واستقي من هذا الدم الاقدس . فيا جراحات مخلصي ودمه . يا دم مخلصي وجراحاته . اذا كنتم  قد افتديتموني فخلصوني خلصوني آمين.

                                                                  ابانا   . السلام   .المجد

                                                س: ارحمنا يارب                        ج:  ارحمنا

                                               إبنُكِ في الضيق يغرق        من جرائي الدم يهرق

                                                                    منه أعطيني نصيب

                                               ايتها الام القديــسة            اجعلي جروح وحيدك

                                                                    في قلبي منطبـــــعة

المرحلة الثانية عشرة

نتأمل يسوع مرفوعا على الصليب ومائتا

 

نسجد لك ايها المسيح ونبــاركك

لانك بصليبك المقدس افتديت العـالم

هوذا قد إكتملت الذبيحة. هو ذا قد انتهت المحرقة العظيمة. ها ان ارادة الاب الازلي قد تمت. هو ذا ابن الله على قمة الجبل مبجنا على الصليب ، صائرا مشهدا موجعا للسماء والارض والعناصر. ها قد مات يسوع الهي قد مات . فتانك العينان المقدستان الغائرتان، وتانك الشفتان المزرقتان، وتلك الاشواك المرهفة، وتلك المسامير الجافية، وتلك الجراحات المثخنة، وذاك الجنب المفتوح، وذاك الدم المهراق، هذه باجمعها ينابيع رحمة . ولكن اواه! هو ذا حول الصليب اشاهد ايضا العدل الالهي مجردا سيفه. فالويل لي انا الشقي ان صيرت عمل فدائي باطلا باستمراري مصرا على خطيئتي.  لا يا يسوع فادي. لا تدعني انحدر من هذا الجبل، ما لم تطبع في قلبي الامك المرة في الغاية. ثم اجعلني ان اخاف من عدللك الرهيب، واحيا واموت في جراحاتك المقدسة برحمتك الفائقة آمين .

                                                               ابانا   . السلام   .المجد

                                              س: ارحمنا يارب                        ج:  ارحمنا

                                             أشركيني في نحيبك            حين تعُلّيق وحيدك

                                                           وأجرحي قلبي الكئيب

 

                                             ايتها الام القديــسة            اجعلي جروح وحيدك

                                                                في قلبي منطبـــــعة

المرحلة الثالثة عشرة

نتأمل يسوع منزلا من على الصليب

 

نسجد لك ايها المسيح ونبــاركك

لانك بصليبك المقدس افتديت العـالم

أأنت تقبلينه في حضنك ؟ فحقا ان كنت لا تموتين من شدة التوجع، وان كان الحب لا يميتك فهو لان يسوع لايريد ان تموتي هكذا. آه يا لعمري! ان عذابين فادحين في الغاية قد اتفقا على افتدائي، وهما ذبيحة جسدية في الابن وذبيحة روحية في الام ، وكلتاهما من اجلي انا الانسان الناكر الجميل. فيا رحمة يسوع مخلصي غير المتناهية. ويا ايتها العذراء ام الاحزان الجزيلة الرأفة . انني اسجد لكما واشكر احسانكما. آه واسفاه ! ترى ما اشد قساوة خطيئتي الملعونة. انك  لقد عذبت الابن الوحيد ومزقت قلب الام الحبيبة. من ذا يصف شرك ؟ فيا ايتها الام القديسة ، قبلة قَبلي عني تلك الجراحات !  قبلة قَبلي ذلك الصليب الملطخ بدم حبيبك المهراق. انا لا اجسر ان ادنو منه لان خطيئتي تصور امامي. فيا ايتها العذراء المتالمة المتعذبة. التمسي لي هبة الندامة. وباستحقاقات شدة اكتئابك استميحي لي نعمة التوبة والخلاص آمين.

                                                                  ابانا   . السلام   .المجد 

                                                   س: ارحمنا يارب                ج:  ارحمنا

                                               وإمنحي العبد الذليل                من محياك قليلا

                                                              بالبكاء يطفى اللهيب

                                              ايتها الام القديــسة        اجعلي جروح وحيدك

                                                               في قلبي منطبـــــعة

المرحلة الرابعة عشرة

نتأمل  يسوع موضوعا في القبر

 

نسجد لك ايها المسيح ونبــاركك

لانك بصليبك المقدس افتديت العـالم

 من يعطيني ينابيع الدموع لكيما ابكي على موت يسوع مخلصي وارافقه الى القبر؟ واها عليك يا يسوع الحبيب . واها عليك من شدة اوجاعك. انك قد افتديت من جهنم العالم كله بسفك دمك الكريم الى اخر نقطة . ومع هذا كله فما عدا اناسا قليلين لا يوجد من يغرق قبرك بدموع التوجع والاشفاق. آه يا لهذه الخيانة الوحشية ! ياله من عدم وفاء خال من الرفق. فانا اريد يا يسوع حبيبي ان ابكي عن الجميع على موتك الاليم ، وان ابغض عن الجميع الخطيئة الملعونة التي اسلمتك الى الموت . فليكن يا الهي قلبي قبرا لك .  اي نعم يا يسوع مخلصي ، كمل رحمتك اضجع في قلبي ، طهره وقدسه ، اطبع فيه صورة موتك المحي ، حتى اقبل موتي بالرضا حبا بك. فاعطني اذن اعطني ان اموت كل يوم عن ذاتي لكي استطيع ان احيا الى الابد معك آمين.

                                                              ابانا   . السلام   .المجد.

                                            س: ارحمنا يارب                        ج:  ارحمنا

                                           إذ يموت الجسم مني            بلّغي نفسي التمنّي

                                                          مجد مولاي العجيب

                                            ايتها الام القديــسة           اجعلي جروح وحيدك 

                                                              في قلبي منطبـــــعة

وختاما لهذه الرياضة المقدسة  فلنقل مرة ابانا والسلام والمجد اكراما لخمس جراحات يسوع المصلوب . وايضا على نية الاحبار العظماء الذين منحوا هذه الغفرانات الجزيلة وثبتوها 

                                                          ابانا   . السلام   .المجد.

                                                 س : نسجد لك ايها المسيح نبــارك

                                                 ج : لانك بصليبك المقدس خلّصت العـالم

                                                س : صلي لاجلنا ايتها العذراء الكلية الاوجاع

                                                         ج : لكي نستحق مواعيد المسيح 

لنصل

 أيها الرب يسوع المسيح ، يا  من  أنحدر  من السماء إلى الأرض  من حضن الآب  ، و سفك دمَه الكريم لِمغفرة خطايانا. نسألُك متَضرعين أن تؤهلنا لأن  نَسمع  منك  يوم الدين  من عن  يمينك  تعالوا يا  مباركين .

أيها المسيح  الإله ، إننا نَلتَمس أن تكون  لنا شفيعة لدى  رحمتك الآن و في ساعة موتنا والِدتُك البتولْ  مريم الكلية القداسة التي غاص في نَفسها رمح الحزن عند ساعة  موتك ، لأنَك تَحيا و تَملُك  مع أبيك و روحك القدوس إلى دهر الداهرين ، آمين

                                                                   آمين

 وبعد ذلك تختم رياضة درب الصليب ببركة نعمة سيدنا يسوع المسيح لتكون معنا دائما وذكر آلامه المقدسة وقوّتها يستقرّان في قلوبنا. ورسم صليبه الطاهر ينجّينا من كل أذى، بأسم الآب والابن والروح القدس

طلبة الآلام

 

آه يا مَريَم قـد صَار صَبرُكِ سُورًا حَصِينا

بِجَاه آلامِـه يَّا حَنونَة ارحَـمِيـنَا

بالصّلاةِ عَـرق ابنُك دمًـا وبِـهِ نَـقينَا

جُنُودُ الظلمةِ قد ضبطوهُ مكتوفًا مهُـونا

دانَـهُ حنّان وبـدينِه قَـد فُـدِيـنـا

هَـا قَيَافَا قـد زادَه كـلامًا هـجـينا

وَحيدُكِ قـد لَطَـمُوه ولَعنـوهُ يقـينا

زورًا شهـدُوا على مَن حُـرِمَ الـمُعينَا

حَسَـدُوه وسَلَـمُوه شَعـبًا لَـعِـيـنا

طَابَت قُلوبُهم حِينَ قَرّفُوه كَالـمُجرِمِينا

بِـجَـاه آلامِـــه يَّا حَــنــونَـــة ارحَــمـِيـنـَا

يا بيلاَطُس لِمَ تَتَعـوّج وتَجُـورُ دِيـنَا

كَـذِبَ اليَهُودُ وقَـد ضَلّوا حقّـاً يَقِينا

لـمّا أَقامُوه أَمـامَ هِيرُودس مُضطَهِدِينَا

مَـوثُـوقًا كَـان ومَجلُـودًا ظُلمًا مُبينا

نَاحَت الأَشوَاك عَن التَكلِيل صَوتًا شَجِينا

سَاقوهُ حَامِلاً عُـودَ الصَّليب كَي يَهُـونَا

على الـجُلجُلة صُلِب وبِصَلبِهِ قَـد حَيِينَا

فِي صَلبِه صَاح لِمَ تَركـتَنِي إِلهي حَزينَا

صَاح أَنـا عَطشَان وبِعطَشِه قَـد رُوينَا

قَـالَ يا أَبتَاه رُوحِي بِيَدِك خُذهَا ضَمِينَا

 

 

                                                     وآحبيبى وآحبيبى

                              1– وآحبيبى وآحبيبى                 أي حال أنت فيه

                              من سقاك الكاس مرا               ابن من هذا السفيه

                              يا حبيبى أى ذنب                  قد صنعت او كريه

                              أنت مجهود جريح                 ليس فيك من شفاء

                             2- بنت صهيون انظرينى      غارقًا فى ذي اللجج

                                قد تركت وخذلت                  والبلا كبدى ولج

                                لا صديق لا ولا من               انسبائى من خرج

                                كى يزود العار عنى              ويسلى المبتلى

                             3- قد ربطت وضربت          مثل أدنى المرذولين

                                بسياط قد جلدت                   مثل شر المجرمين

                                كل هذا من جراكم                كى تكونوا فرحين

                                فانظرونى هل رأيتم            مثل سقمى فى الورى

                             4- رحت في البستان ليلًا      والحشا منى أضطرب

                                خفت صليت ضجرت             والطلا منى انسكب

                                قلت ربى ان رأيت              فإدفعن  عنى العطب

                                حزن نفسي لا يماثل              بغريق فى الطمى

                             5- مددونى كخروف           سمروني فى الصليب

                               كل عونى فر عنى                مثل إنسان غريب

                               فانديت وطلبت                    مبذع الكون الرقيب

                               اعقب الظلم انخذالى             واضطراب وبكاء

                              6- يايسوع أجر فينا              سيل دمع منهمر

                               يلتظ القلب بنار                   حزن قلب منكسر

                               بخطايا جرحتك                  بعقوق مستمر

                                ليتنا طول الليالى                ندمًا نهمى الدماء

لأَنَّهُ هكَذَا أَحَبَّ اللهُ الْعَالَمَ حَتَّى بَذَلَ ابْنَهُ الْوَحِيدَ، لِكَيْ لاَ يَهْلِكَ كُلُّ مَنْ يُؤْمِنُ بِهِ، بَلْ تَكُونُ لَهُ الْحَيَاةُ الأَبَدِيَّةُ